المضافات العلفية لحيوانات المزرعة

مواضيع مفضلة

الجمعة، 4 ديسمبر 2020

المضافات العلفية لحيوانات المزرعة


المضافات العلفية لحيوانات المزرعة

التقسيم حسب المنطقة

التقسيم حسب النوع

التقسيم حسب المنطقة

مهما قدمت لحيواناتك في المزرعة من اعلاف و غداء طبيعي يبقى غدائهم ناقص ولا يلبي كل الاحتياجات لذلك يلجئ المربون الى المضافات العلفية كمكملات غدائية  هذه المكملات الغدائية توفر ماينقص الغداء الطبيعي و الاعلاف من الفيتامينات والمعادن والأحماض الأمينية والأحماض الدهنية.


تعتبر هذه المكملات من الاساسيات الضرورية للتغدية عند الحيوانات. فهي تعزز من جودة الأعلاف ، التي تادي الى تحسن ملحوظ في صحة الحيوانات وإنتاجيته. فالطلب المتزايد على اللحوم والالبان لدى المستهليك نتجة ارتفاع المستوى المعيشي . ونظام السوق القائمة على نظام العرض والطلب و المنافسة الشرسة التي لاتسمح الى بعرض انواع جيدة للحوم و الالبان ادت الى زيادة الطلب على المضافات العلفية وتقديمها كمكملات غذائية للحيوانات اتحسين مردود و جودة اللحوم و الالبان في الزارع .


التقسيم حسب النوع




تقدم هذه الاضافات العلفية على شكلفتامينات ومعادن وأحماض أمينية ومضادات الأكسدة والأحماض الدهنية والأدوية والنكهات .

 تعمل الفيتامينات والمعادن على تحسين معدلات الفطام والحمل والمناعة والصحة العامة.

 تساعد الأدوية على وقاية الحيوانات من الامراض التي غالبا ما تصيبوها .


التقسيم حسب المنطقة

يمكننا تقسيم اسواق المضافات العلفية حسب المناطق فنجد،  أمريكا وأوروبا وآسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط وأفريقيا. تعتبر

 منطقة آسيا والمحيط الهادئ أسرع الأسواق نموًا ، ومن المتوقع أن تحتل الصين المرتبة الأولى عالميًا.عكس الاتحاد الاروبي الذي 

وضع قوانين وشوط صارمة لانتاج استعمال هذه المضافات مما يزيد من تكلفة الانتاج و يحد من الطلب عليه  .


رغم الفائدة الكبيرة التي اصبح يلتمسها كل مربي يضيف المكملات الغدائية لحيواناته لا من حيث صحة الحيوان ولا من حيث مردوده سواء كانتاج الحليب والبيض او كلحوم  خاصة مع ارتفاع المستوى المعيشي و المنافسة الكبيرة التي تعرفها اسواق اللحوم و الالبان في العالم، الا ان هناك عدد كبير منهم لا يزال يعتمد على الطريقة التقليدية في التغدية ، مثل بقايا المحاصيل والرعي ،حيث تشكل  هذه الطريقة تهديدًا لسوق إضافات الأعلاف ، فهي دو تكاليف قليلة جدا الى مجانة كليا . فضلا على ذلك حرية المربي في استعمالها عكس المكملات الغذائية التي بالاضافة الى تقلبات اسعارها التي غالبا منجدها مرتفعة فهناك دول عديدة تحظر هذه التجارة او تفرض عليها رقابة صارمة خاصة ما يتعلق بالادوية  ، و كمثال على ذلك قانون الاتحاد الأوروبي رقم 1831/2003 ، الذي ينص على أن جميع إضافات الأعلاف في السوق داخل الاتحاد الأوروبي يجب أن تخضع لعملية موافقة مفصلة. ومن المتوقع أيضًا أن تحذو الأسواق الأخرى حذوها ، 

المضافات العلفية لحيوانات المزرعة


اشهر شركات انتاج المضافات العلفية للحيوانات المزرعية في االعالم 

-  الشركة الصينية Adisseo France SAS

-  الشركة الالمانية BASF SE

-   الشركة الدنماركية Novozymes

-  الشركة الامريكية Alltech Inc.

-   الشركة الامريكية Cargill Inc.

- الشركة الدنماركية Chr. Hansen

- الشركة الامريكية  Archer Daniels Midland Company

ومن الادلة القاطعة على ان الطلب على هذه المنتجات في تزايد مستمر فتح شركات عملاقة لفروع جديدة خاصة في قارة اسيا نذكر 

منها :


- الشركة النمساوية  Biomin ،من اكبر  الشركات  المصنعة لمضافات الأعلاف الحيوانية  ،قامت بفتح فرع جديد  في الصين.


- شركة  Olmix اقامت مصنع ضخم لانتاج المضافات العلفية في فيتنام.


-قامت شركة  Nutriad بالدخول في شراكة مع مجموعة من الشركات البرازيلية لتسويق منتجاتها بالبرازيل و دول امريكا الجنوبية.

وفي الاخير يمكننا القول اننا في وقت المضافات العلفية للحيوانات حيث كل التوقعات تقول ان نسبة الانتاج سوف تكون السنة القادمة اكبر من هذه السنة ب 5.3/  .

إرسال تعليق

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف